لدى المرأة أهمية للثدي سواء من حيث المظهر و الجمال أو من حيث الصحة ، خاصة زيادة حجم الثدي عند الحمل و الولادة . هذا النمو عند بعض النساء يتحسن و يصغر الثدي ، أما عند بعض النساء فأنه يصغر و لكن يتهدل
تهدل و كبر حجم الثدي يمكن أن يؤدي الى مشاكل مختلفة لدى النساء . آلام الظهر و الرقبة ، الفطور و الطفح الجلدي ، عدم القدرة على العثور على ملابس ملائمة ، العلامات و الجروح التي تسببها أشرطة حمالة الثدي (الستينان) في منطقة الكتف ، رغبة المرأة في لبس سترة لأخفاء المظهر . كما في بعض الأحيان يتسبب خدر في الذراع و يتمدد الى فتق قرص الرقبة (الديسك) مما قد تصبح المرأة ملزمة بأجراء عملية لها .
يمكن التغلب على كل هذه المشاكل التي سوف تواجهها المرأة بعملية تصغير الثدي

عملية جراحة تصغير الثدي :

يتم تطبيق عملية تصغير الثدي لكل ممن يعانون من نمو حجم الثدي و المشاكل و الضيق الناتج من هذا النمو
تجرى لمن في سن ال ١٨ و ما فوق ، متوسط أعمار مرضانا ٣٠-٤٠
لا يوجد اي خطورة في الحمل بعد اجراء العملية و لكن و بنسبة٢٠ ٪ ممكن ان يؤدي الى فقدان امكانية الإرضاع
نعم التخدير العام شرط حيث لا يمكن اجراء العملية بالتخدير الموضعي
تستغرق العملية حوالي ساعتين ، ليلة واحدة كافية للبقاء في المستشفى
التخدير أثناء العملية يمنع الألم حيث يخدر الاعصاب الحسية
تستطيعون العودة الى العمل بعد العملية ب ٣ الى ٥ ايام
بعد العملية يجب استخدام حمالة ثدي (ستيان) خاصة لمدة خمسة عشر يوم و من ثم لمدة خمسة عشر يوم اخر حمالة الثدي (الستينان) الرياضية . بعدها يمكنكم ارتداء الحمالة (الستيان) العادية .
لا يفضّل ممارسة الرياضة خلال اول ١٠ ايام بعد العملية . بعدها يمكنكم الرجوع الى حياتكم اليومية الطبيعية تماما.
تبدآ الندبة من الحلمة امتدادا الى الاسفل و قـد تكون على شكل حرف T اذا ما كان الثدي كبير جدا
اول ستة اشهر بعد العملية يكون اثر الجرح مائل الى الأحمرار ثم يتحول الى لون اسمر مع مرور الزمن يذهب الأثر .
By |December 23rd, 2015|0 Comments
Google+